ماهو تأثير السلاح النووى على الانسان والمناخ ؟ بعد تهديد روسيا باستخدامة

ماهو تأثير السلاح النووى على الانسان والمناخ ؟ بعد تهديد روسيا باستخدام

ماهو تأثير السلام النووى على جسم الانسان والمناخ سؤال يظهر بقوة، بعد تهديد روسيا باستخدام السلاح النووى فى الحرب على أوكرانيا سنتعرف على تأثيرة على جسم الانسان وهل يوجد تأثير على المناخ والطقس.

 

ماهو تأثير السلاح النووى على الانسان والبيئة ؟

ليس هناك من ينكر أن الحرب النووية سيكون لها تأثيرٌ كبيرٌ على الانسان و البيئة.

وبعد تهديد الجيش الروسى بإستخدام السلاح النووى فى الحرب ضدد أوكرانيا فقد زاد الخوف من تأثير هذا السلاح الفتاك على البشر والبيئة والمناخ.

اذ يبلغ قوة الأنفجار النووى مايقارب من 40% إلى 60% من الطاقة الأجمالية للقنبلة النووية.

حيث تؤدي الحرارة الكبيرة و الضغط الشديد الناجم عن الأنفجار إلى حركة سريعة للغازات الموجودة في الجو نحو خارج منطقة الأنفجار.

مسلطا ضغطا هائلا على المناطق المجاورة على شكل موجات متعاقبة دائرية الشكل وتكون سرعة هذه الموجات مئات الكيلومترات في الساعة وقد تكون اسرع من سرعة الصوت بمراحل.

يحدث التأثير الشديد جدا على مسافة 1 كم من الانفجار وينتج عنه اصابات خطيرة جدا فى جسم الانسان وغالبا تنتهى بالوفاه، ثم على مسافة ابعد بحوالى 1.5 كم من الانفجار ينتج عنه ارتباك وشلل عام فى جميع أجهزة الجسم ونزيف شديد من الأنف وكسور شديدة فى الأطراف، ثم يحدث تأثير متوسط القوة على بعد 2.5 كم من الانفجار وينتج عنه فقد مؤقت للسمع وصدمة خفيفة وآلام فى المفاصل.

 

البراكين وتأثيرها على الطقس والمناخ على كوكب الأرض

 

اما الإشعاع الحرارى الناتج عن الإنفجار فيؤثر على الانسان كالتالى :

1 – حروق من الدرجة الرابعة على مسافة 1 كم من الانفجار وهى اشد درجات الحروق وتسبب الوفاة.
2 – حروق من الدرجة الثالثة على مسافة 3 كم من الانفجار وينتج عنها ظهور قرح وتسبب تلف فى البشرة والخلايا تحت الجلد.
3 – حروق من الدرجة الثانية وهى على مسافة 4 كم من الانفجار وينتج عنها تفقع الجلد السابق احمرارة وتحتاج هذه الحروق الى فترة علاج طويلة.
4 – حروق م الدرجة الأاولى على مسافة 5 كم من الانفجار وينتج عنها احمرار وانتفاخ بالجلد.

 

وبشكل مختصر فتأثير السلاح النووى على الإنسان حيث يسلط ضغط شديد على جميع انسجة جسم الأنسان، مؤثرة على مناطق الأتصال بين نسيجين مختلفين مثل اتصال العضلات مع العظام.

فيحدث تمزقات شديدة وكذلك يتعرض الأعضاء التي تحتوي على غازات كالرئة و الأمعاء والأذن الوسطى، إلى ضغط شديد يؤدي إلى انفجار هذه الأعضاء . 

 

ماهو تأثير السلاح النووى على المناخ والطقس ؟

ماذا لو حدثت حرب نووية متوسطة بين روسيا وحلف الناتو ؟

سيؤدي ذلك إلى تصاعد حوالى 5 مليارات كيلوغرام من الدخان والسام والغبار إلى طبقة الستراتوسفير وهى الطبقة التى يتكون فيها السحب، سيكون ذلك كافياً لتبريد كوكب الأرض بأكمله بنحو 2 درجة فهرنهايت (1.25 درجة مئوية) مما سيعيدنا إلى فترة العصر الجليدي الصغير في القرن الـ 17. قد يؤدي ذلك أيضاً إلى نقص كبير في الغذاء والزراعة. وبالتالي فإن الآثار المناخية لحرب نووية صغيرة نسبياً ستكون على نطاق عالمي.
ماذا لو حدثت حرب نووية كبيرة بين روسيا وحلف الناتو ؟

إن حدثت هذه الحرب وهذا ما لا نتمناه، فقد يتم إطلاق مئات أو حتى آلاف الأسلحة النووية.

وستكون العواقب المناخية كارثية، إذ سينخفض متوسط درجات الحرارة العالمية بنحو 12 درجة فهرنهايت (7 درجات مئوية)، لمدة تصل إلى عدة سنوات.

مما سيعيدنا إلى العصور الجليدية العظيمة، وفي الوقت نفسه، فإن الدخان والغبار في طبقة الستراتوسفير، من شأنه هذا أن يُظلم الغلاف الجوي بما فيه الكفاية للحد من عملية البناء الضوئي.

مما سيؤدي إلى فشل كارثيٍ في الزراعة والطعام، ومجاعاتٍ على نطاقٍ واسع من العالم، واختلالٍ بيئيٍ هائل.

سيكون التأثير مماثلاً للنيزك العملاق المسؤول عن انقراض الديناصورات.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.