ماهو الزلزال ؟ تعريفة وأسباب حدوثه وأنواعه

ماهو الزلزال ؟ تعريفة وأسباب حدوثه وأنواعه

ماهو الزلزال ؟ هو كارثة طبيعية يمكن أن تحدث في أي مكان بالعالم، تعرف على أسباب حدوثه وأنواعه وأقواها على مدار التاريخ فى مصر وحول العالم.

تعريفه وصفاته

الزلزال هو ظاهرة طبيعية تحدث في باطن الأرض، وتنجم عن حركة الصفائح الصخرية، ويمتد تأثير الزلزال إلى سطح الأرض، وينتج عنها حدوث الاهتزازات الارتجاجية، وبالتالي تكسير في الصخور الداخلية وحركة فى القشرة الأرضية، وهذا يتسبب بدوره في إزاحة تلك الصخور بسبب التأثيرات الجيولوجية، وبالتالي التشققات في الأرض.
الزلزال أو الإهتزازات الأرضية تعتبر من الظواهر الطبيعية، تتكون أحياناً في بعض المناطق بشكل دوري منتظم وفي مناطق اخرى تأتي بشكل مفاجئ، وفي الحالتين ينتج دماراً وانهيارات وكوارث، في حال كانت شدتها كبيرة، ولا يستغرق الزلزال بضع ثواني في حدوثها إلا أنه يمكن أن يصل مدته في الحالات العنيفة إلى عدة دقائق.

أسباب حدوث الزلزال

– اما اسباب حدوثه فهي انتقال الرسوبيات على مساحة كبيرة من الأرض بكمية كبيرة، وحدوث ثقل على تلك المساحة، وهذا يتسبب في الاختلال بطبقات الأرض وتحرك طبقات القشرة الأرضية ومن ثم يحدث الزلزال.

– ارتفاع درجة الحرارة في باطن الأرض يتسبب في انصهار المكونات الصخرية، وبالتالي التآكل في الطبقات الصخرية، وتقوم بالتحرك بشكل تلقائي ثم يحدث الزلزال.
– من أهم أسباب حدوثه أيضاً الانفجارات البركانية التي تؤثر سلبياً على طبقات الأرض، وبالتالي حدوث الاهتزازات.

 

مقياس المطر كيفية عملة وقياس المطر المتساقط

 

أنواع الزلازل

يتم تقسيم الزلازل بالاعتماد على عمق البؤرة، وتنقسم أنواع الزلازل إلى كل من :

–  تنشأ على عمق 70 مترا وتسمى بالزلازل الضحلة.
– تنشأ على عمق يتراوح بين 300 و700 متر، وتسمى بالزلازل المتوسطة.
– تنشأ على عمق يزيد على 700 متر، وتسمى بالزلازل العميقة.

 
أقوى زلزال في العالم

زلزال فالديفيا هو أقوى زلزال حدث في العالم على مدار التاريخ الحديث، وقد وقع هذا في جنوب تشيلي في يوم 22 مايو 1960، ويعد من أقوى الزلازل التي عرفتها البشرية في العالم، ووصل عدد الضحايا إلى نحو 1655 ضحية، ووصل إلى 9.5 درجات على مقياس ريختر، وأحدث موجات تسونامي قوية فى مناطق مثل جنوب تشيلي، وهاواي، والفلبين، واليابان، وشرق نيوزيلندا، وجنوب شرق أستراليا.

أقوى زلزال فى مصر

عام 1847

في عام 1847 ضرب زلزال جنوب غرب القاهرة، وتحديدا محافظة الفيوم، ويعتبر أشد وأقوى الزلازل التي شهدتها مصر في القرن التاسع عشر والأول من نوعه في تاريخ مصر الحديث، وترك وراءه المئات من القتلى والجرحى والمشردين.

عام 1903

شهدت مصر في عام 1903 زلزالا مدمرا خلف 10 آلاف ضحية، والذي كان سببًا لإنشاء مرصد حلوان للزلازل.

عام 1969

ضرب زلزال جزيرة “شدوان” بالبحر الأحمر، بلغت قوته 6.9 بمقياس ريختر، وتأثرت به محافظات مصر كلها، وامتد تأثيره إلى السودان وإثيوبيا وفلسطين، ونتج عنه تشقّق في جزء من أراضي البحر الأحمر، ولم تحدث خسائر بشرية.

عام 1981

في عام 1981 وقع زلزال في منطقة بحيرة السد العالي، وبلغت قوته 5.6 درجة بمقياس ريختر، ولم يتأثر السد بشيء حيث إنه مصمم ليتحمل هزات أرضية حتى 8 درجات.

عام 1992

وقع في 12 أكتوبر/تشرين الأول 1992، وبلغت قوته 5.6 درجة على 4 مقياس ريختر، ومركزه بالقرب من دهشور على بعد 35 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من القاهرة، وخلف 541 قتيلا، و6522 جريحا، فضلا عن تدمير آلاف المنازل والمدارس، خاصة في القاهرة والجيزة والقليوبية والفيوم.

عام 1995

وقع في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 1995، ويعتبر أعنف زلازل مصر في العصر الحديث، وبلغت قوته 7.2 بمقياس ريختر وضرب مدينة نويبع على البحر الأحمر، ونتج عنه وفاة 5 أشخاص وإصابة العشرات.

عام 1997

وفي 13 يناير/ كانون الثاني 1997، تعرضت القاهرة لهزة أرضية بلغت قوتها 5.9 درجة على مقياس ريختر، ولم تسفر عن أيّ أضرار في الأرواح أو الممتلكات.

دعاء الزلزال

اللَّهمَّ إنِّى أسألُكَ العفوَ والعافيةَ، فى الدُّنيا والآخرةِ، اللَّهمَّ إنِّى أسألُكَ العفوَ والعافيةَ، فى دِينى ودُنياى، وأهلى ومالى، اللَّهمَّ استُرْ عَوراتى، وآمِنْ رَوعاتِى، اللَّهمَّ احفَظْنى من بينِ يدى، ومن خلفى، وعن يمينى، وعن شمالى، ومن فَوقِى، وأعوذُ بعظمتِكَ أن أُغْتَالَ مِن تحتي.

 

علوم الزلازل بالتفصيل أضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.