تغير المناخ على الأرض كارثة تقترب و تهدد البشرية

تغير المناخ على الأرض كارثة تقترب و تهدد البشرية

تغير المناخ على الأرض يمكن أن يكون أسوأ.. إذا كنت تريد أن تفهم نوع الضرر الذي سيحدثه تغير المناخ، فابحث عن تداعيات فيروس كورونا المستجد، حيث أن الخسائر في الأرواح والبؤس الاقتصادي الناجم عن هذا الوباء تتساوى مع ما سيحدث بانتظام مع تغير المناخ على كوكب الارض.

تغير المناخ كارثة تقترب و تهدد البشرية
تغير المناخ على الارض كارثة تقترب و تهدد البشرية

دراسة هامة عن تغير المناخ على كوكب الأرض

 كانت احدى الدراسات العلمية الحديثة، التي نُشرت في مايو الماضي، بسبب تغير المناخ لخصت إلى أن ما يقرب من ثلاثة مليار شخص سيعيشون في مناطق.

 

وُصفت درجات الحرارة فيها بأنها «غير قابلة للحياة» بحلول عام 2070.وأوضحت الدراسة أنه سوف يعاني كثيرون من متوسط درجات حرارة التي ستفوق 29 درجة مئوية، إذا لم تتراجع نسبة انبعاثات الاحتباس الحراري.

ماهى انواع الرياح ؟ وتعريفها وكل ما يتعلق بها

مؤسس شركة مايكروسوفت يتحدث عن تغير المناخ على كوكب الأرض

ومن جهة اخرى حذر مؤسس شركة «مايكروسوفت» الملياردير الأميركي، بيل جيتس، بأن العالم سيواجه أزمة بيئية ستكون تداعياتها أسوأ من أزمة فيروس كورونا المستجد وهى بسبب تغير المناخ.

قال بيل جيتس «مهما كان الوباء مروعا، قد تكون تغيرات المناخ أسوأ من ذلك، وإذا لم يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة، فقد يكون التأثير أكثر تدمير.وحث بيل جيتس، الحكومات على معالجة تغير المناخ بنفس قدر اهتمامهم الكبيربمعالجة واستيعاب أزمة فيروس كورونا. 

كما توقع أن يواجه العالم خلال العقود القريبة أزمة كبرى ناجمة عن تغيرالمناخ.
مشيرا إلى أن نسبة الوفيات جراء فيروس كورونا بلغت 14 وفاة لكل 100 ألف من السكان.
وبحلول نهاية القرن إذا استمر معدل نمو الانبعاثات في مساره الحالي. فإننا قد نواجه 73 حالة وفاة إضافية لكل 100 ألف شخص بسبب ارتفاع درجات الحرارة العالمية.

 وأشار «جيتس»، أن نسبة الوفيات جراء ارتفاع درجات الحرارة على الأرض، ستكون مشابهة للسنوات الـ 40 القريبة، وستزيد عنها بـ 5 أضعاف بحلول عام 2100. 
وأوضح أيضا إننا بحاجة إلى السماح للعلم والابتكار بقيادة الطريق.
وإيجاد الحلول الضرورية مثل مصادر أنظف للطاقة وأدوات أخرى خالية من الكربون.
والتي تعمل ليس فقط مع القوى العالمي! ولكن أيضًا للدول النامية.

تغير كبير فى المناخ على الارض هذا الموسم

فى هذا الاثناء وعند كتابة هذا الموضع. فقد ضربت فيه موجات الحر القياسية والفيضانات والجفاف المدمر ثلاث قارات في الأسابيع الأخيرة.

وبشكل غير اعتيادى وغير طبيعى وطقس مختلف وفى اوقات غير طبيعية من العام.

وقد تساقطت كميات امطار غزيرة جدا. فى امكان كثيرة حول العالم لم تحدث من قبل.

وارتفعت الحرارة، فى مناطق كثيرة من العالم بقيم اعلى من معدلها الطبيعى.

 

واليكم بعض الفديوهات حول العالم ويتضح منها التغير الكبير فى المناخ على كوكب الارض

 

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *