الطقس على خط الإستواء وطبيعة الاجواء هناك

الطقس على خط الإستواء وطبيعة الاجواء هناك

سوف نستعرض معكم موضوع شيق بخصوص خط الإستواء وما يحدث هناك وطبيعة الطقس على هذا الخط الوهمى وكل التفاصيل بشكل علمى وبسيط.

أولا تعريف هذا الخط الوهمى

هو خط وهمى يلتف حول كوكب الارض أفقياً فى منتصف المسافة بين قطبيه ، يقسم خط الإستواء الكورة الأرضية الى نصفين ، نصف الكورة الأرضى الشمالى ونصف الكورة الأرضى الجنوبي ، خط الأستواء يكون عند دائرة عرض أفقية صفر.

بالتعريف يكون خط الإستواء على دائرة عرض جغرافي “صفر”، وهو بمثابة مرجع لمعرفة أغلب المناخات في العالم. يبلغ طول خط الاستواء حوالي 40,070 كم تقريباً (أو 24,898 ميل تقريباً). 
يمر خط الإستواء ب١٣ دولة وهم : الجابون ,أوغندا ,المالديف ,الاكوادور ,والصومال ,كلومبيا ,كينيا ,والبرازيل ,أندونيسيا وكيريباتى, ساو تومى ,جمهورية الكونغو الديمقراطية ,وبرينسيبى

الطقس على خط الإستواء

قرب خط الإستواء، لا يوجد فارق كبير بين الفصول الأربعة. درجات الحرارة مرتفعة على مدار العام (“صيف” دائم)، باستثناء بعض الفترات خلال الفصل الرطب وفي المناطق المرتفعة. في معظم المناطق الإستوائية، يستطيع الناس تمييز فصلين: رطب وجاف. على أية حال، معظم المناطق القريبة من خط الاستواء تكون رطبة على مدار السنة، وتتنوع الفصول تبعا لعدة عوامل عديدة تتضمن الارتفاع والقرب من المحيطات. إن معظم سطح الأرض عند خط الاستواء محيطات (ماء). أعلى نقطة على خط الاستواء ترتفع 4690 متر عن سطح البحر عند النقطة صفر شمالاً، وشمالاً 77,59,33 درجة في الإكوادور.
 
تسقط الأمطار بكثافة وتنتظم درجات الحرارة العادية طوال العام. إلا أن الساحل الشرقي الإفريقي لا تسقط عليه سوى أمطار قليلة ويكون الموسم جافًا هناك ويستمر لفترات طويلة. وهناك منطقة تسمى كيتو في الإكوادور تقع على خط الاستواء تمامًا يبلغ ارتفاعها 2,850م، وبسبب هذا الارتفاع الكبير، فإن المنطقة تتميز بدرجة حرارة منتظمة عادة ما تكون أقل من المناطق المجاورة بحوالي 14°م وبهذا تكون أبرد من مناطق الأراضي المنخفضة المجاورة.

الامطار على خط الإستواء
الأمطار الرئيسية في المناطق، التي يسودها مناخ استوائي، هي الأمطار الانقلابية، الناتجة من عملية الحمل، التي تسهم في تسخين الهواء القريب من السطح، وصعوده إلى أعلى، حيث تنخفض درجة حرارته إلى حدِّ التكاثف ثم التساقط ففي الصباح الباكر، يكون الجو ضبابياً، ولا يلبث الضباب أن يختفي، بعد طلوع الشمس؛ وتتزايد سخونة الهواء القريب من السطح؛ ما يجعله يتمدد، وتقلّ كثافته، فيصّاعد ويُفقِده صعوده الطاقة، بمعدل درجة مئوية واحدة، في كلّ مائة متر؛ وذلك ناتج من التمدد، بسبب قِلة الضغط. وباطِّراد ارتفاعه، وازدياد برودته، ترتفع رطوبته النسبية إلى درجة التشبع، فيتكثف، مكوِّناً التكاثف وتكوين السحب الركامية، ثم الأمطار الرعدية.

وتسقط الأمطار في المناخات الاستوائية، يومياً، سقوطاً منتظماً، يتكرر في الموعد نفسه، كلّ يوم؛ حتى إن السكان المحليين يؤقتون به مواعيدهم، فيقولون، مثلاً: “نلتقي، بعد المطر”. بيد أن مواقيت المطر اليومي، تختلف باختلاف الأماكن ذات المناخ الاستوائي، وتفاوت ظروفها المحلية؛ إلاّ أنها تكون، عادة، ما بين الظهر ومنتصف الليل، بخاصة بين الساعة الثالثة والرابعة مساءً، أي بعيد أن تبلغ السخونة ذروتها، وتراوح كمية الأمطار السنوية، الساقطة في المناخ الاستوائي، بين 50 و80 بوصة (125ـ200سم)؛ إلاّ أنها قد تصل إلى 200 بوصة (500سم) في بعض الأقاليم
وتبلغ الأمطار أعلى مستوى لها في الفترة، التي تكون فيها الشمس وخط الاستواء متعامدَين، فيما يعرف بالاعتدالَين، في شهرَي أبريل ونوفمبر؛ ويكون معدِّلها في الاعتدال الربيعي (أبريل) أعلى منه في الاعتدال الخريفي (نوفمبر).

الحياه على خط الإستواء
عند خط الاستواء نجد ان المياه لا تدور يميناً أو يساراً عند خط الأستواء , بينما فى نصف الكورة الشمالى دوران المياه مع عقارب الساعة وفى نصف الكورة الجنوبي يكون عكس عقارب الساعة
كما ان أماكن خط الاستواء تكون أقرب مكان من أشعة الشمس.
كما يختفى ظل الانسان لان الشمس تكون فوقه بشكل عمودى
كما يمكن ان نقوم بالأستغناء عن الساعة لان ممكن بسهولة تحديد الوقت عن طريق التوقيت الشمسى.
نستطيع ان نضع بيضة على مسمار ولا تقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *