هل تدخل الارض عصر جليدى جديد ؟

الارض وعصر جليدى جديد هل سنشاهده قريباً ؟

هل ستدخل الارض عصر جليدى مصغر فقد ضربت عواصف ثلجية قوية وغير مسبوقه اجزاء كبيرة من مناطق كثيرة حول العالم !!


هل تدخل الارض عصر جليدى جديد ؟

نشر موقع البي بي سي توقعات مكتب الارصاد الجوية البريطانية “UK Met Office” لشتاء هذا العام 2020-2021 . وتمت الاشارة فيه الى ان هذا العام سيكون ابرد من المواسم السابقة, وأضاف الموقع ان سبب هذا التبريد الشديد هى ظاهرة النينيا وهى ظاهرة مناخية تحدث نتيجة برودة غير عادية لسطح المياه في المنطقة الاستوائية في المحيط الهادي، وتحدث عادة كل سنتين إلى سبع سنوات وتظهر في خريف نصف الكرة الأرضية الشمالي.

الجدير بالذكر ان مناطق شاسعة من شرق قارة اسيا تتعرض لموجة باردة وثلجية قياسية , بسبب اندفاع رياح قطبية قارية غطت مساحات شاسعة من القارة الاسيوية , وذلك ناتج عن تبريد كبير يتعرض له الجزء الشمالي من الكرة الارضية والذي ينذر ببداية حقبة باردة على كامل كوكب الارض.

كما تعرضت كوريا الجنوبية بأكملها لموجة برد الاسبوع الماضى، حيث انخفضت درجات الحرارة إلى ما دون -20 درجة مئوية (-4 فهرنهايت) في المناطق الجبلية بمقاطعة جانجون ، على بعد 62 ميلاً (100 كيلومتر) شرق سيول.

وترافق انخفاض درجات الحرارة هذا بتساقط ثلوج قياسي ومبكر والتي وصلت الى بعض المناطق الساحلية الغربية وجزيرة جيجو ، مما دفع ادارة الارصاد الجوية الكورية إلى اطلاق إنذار بثلوج كثيفة لتلك المناطق وجزيرة Ulleung في البحر الشرقي.

كما ضربت عواصف ثلجية قوية جدااا وغير مسبوقه كلا من ألاسكا و جبال الألب و الهند و أيسلندا و أستراليا و روسيا وامريكا حتى اللحظة.

حاليًا في روسيا ، تجتاح كتلة هائلة من البرد القطبي البارد جداً أكثر من 80% من مساحة  الدولة بالاضافة الى ان التوقعات مازالت تشير الى ان المزيد من الموجات الباردة في طريقها الى روسيا.

 

المنخفض الجوى والمرتفع الجوى وعلاقتهم بـ باحوال الطقس

 

امتدت العواصف الثلجية لتشمل أقصى شرق كازاخستان عبر وسط و شرق روسيا ، وشملت ألاسكا وصولا لكندا و امتدت الى ان وصلت ولاية فلوريدا الأمريكية

وعلى سبيل المثال، حطمت الاسكا رقم قياسي جديد بتاريخ 19 ديسمبر لكميات الثلوج المتساقطة كما اشارت وكالة نوا ” الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي ” حيث ان الرقم السابق لتساقط الثلوج في يوم واحد كان مترين و 23 سم وتم تسجيله في عام 2003 ,, اما الرقم الحالي الجديد بلغ مترين و 44 سم وتم تسجيله بتاريخ 19 ديسمبر 2020

ايضا في اليابان ، تم تسجيل رقم قياسي جديد مع مترين و 20 سم من الثلوج تساقطت خلال اقل من 72 ساعة

أدى كل هذا البرد الاستثنائي وغير المسبوق إلى انخفاض متوسط درجات الحرارة العالمية , حيث ان الارض بدأت بتبريد كبير وتدريجي فهل كل هذا هو بداية تدرجية لعصر جليدى مصغر لكوكب الارض ام ان كل هذا هو تطرف طبيعى للطقس حول العالم

تأثير هذا التغيير على الدول العربية

ستتأثر بالفعل الدول العربية ومصر بهذا التغير الذى يحدث حول العالم فأنه من المرتقب خلال الاسبوع القادم ان تتعرض مناطق واسعة من اوروبا الى نزول بارد جداً سيصل الى دول المغرب العربي فى تونس والجزائر والمغرب والله اعلم , ايضا هناك مؤشرات الى احتمالية نمو كتلة هوائية باردة جداً مع بداية شهر يناير 2021 فوق الشرق الاوروبي وغرب روسيا والتي بدورها ستعمل على تدفق الرياح الباردة نحو بلاد الشام والعراق ومصر واجزاء من السعودية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.