ناسا صخرة يوم القيامة تقترب من كوكب الارض

ناسا صخرة يوم القيامة تقترب من كوكب الارض

ظهرت تقارير تابعه لوكالة ناسا الفضائية بأن يعتقد ان كويكب يسمى بينو المعروف فضائياً انه صخرة يوم القيامة والذى يدور حول الشمس وغنى بمادة الكربون يحتوى على لبنات المحفوظة للنظام الشمسى ، وان هذا الكويكب الضخم المستديرة يمكن ان يقترب من كوكب الارض ويشكل خطر على الكوكب فى اوخر العقد المقبل ، ولكن الخبر الجيد هو ان احتمالات هذه الضربة هى واحد فى 2700 وتلك الضربة لن تدمر كوكب الارض بشكل كامل ان حدثت.

 

ويقع كويكب بينو الضخم على بعد أكثر من 160 مليون كيلومتر من كوكب الأرض، وهو عبارة عن كتلة صخرية سوداء ضخمة تشكل في الأيام الأولى لنظامنا الشمسي، ويقول العلماء إنه قد يحمل أدلة كثيرة على أصول الحياة على كوكب الأرض.

 

ويعتقد العلماء أن كويكبات ومذنبات كثيرة قديماً اصطدمت بالأرض في مراحل مبكرة زودتها بالمركبات العضوية والمياه اللازمة للحياة على كوكب الارض وقد يقدم تحليل ذري للعينات المأخوذة من الكويكب بينو أدلة مهمة لإثبات هذه الفرضية.

 

واضافت الوكالة ان مركبة فضائية تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، من على بعد أكثر من 200 مليون ميل من كوكب الارض، بأخذ عينات من كويكب في كبسولة لإعادتها إلى الأرض، بحسب ما ذكره علماء نقلا عن موقع سكاي نيوز عربية

 

وجمعت المركبة الفضائية العينات وقطعًا أخرى من كويكب بينو في يوم 20 أكتوبر عن طريق لمس السطح لفترة وقصيرة بذراعها الروبوتية واخذ العينة من سطح الكويكب.

 

اضغط هنا وتعرف على كسوف الشمس وخسوف القمر الفرق بينهم

 

وأضاف العلماء التابعين لوكالة ناسا الفضائية، أن العينات يمكن أن تساعد في تحسين احتمالاتنا، إذا كانت صخرة يوم القيامة في طريق كوكب الارض ام لا، وقال العلماء إن هذه العينات يمكن أن تساعد في تفسير كيف تشكلت كواكب نظامنا الشمسي منذ مليارات السنين وكيف نشأت الحياة على كوكب الأرض ، وهذه هي أول مهمة أمريكية تسعى للحصول على عينات من الكويكبات بعد ما بدأت اليابان هذا المجال قبل أمريكا بتجارب سابقة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.